Thursday, July 20, 2006

ربكم الجديد في دولة التخلف العظمى


أطلت علينا صحف الرب الجديد في دولة التخلف العظمى بقانون لا يختلف عن العقلية التي تنتج هذه القوانين، قوانين كلها تنتج من "ثقافة الرخصة"، كل ما تريده يجب أن تأخذ رخصة به

لا أعرف أي عقلية تلك التي تتفنن في إنتاج التخلف عبر قوانينها، لم نخرج من رقعة القانون الغبي تسجيل المواقع الإلكترونية، حتى وصلنا إلى هذا القانون الذي يمتلك من الحماقة درجة كبيرة

بالله عليكم، كيف سيحاصرون هذه التقنيات، والقانون يصدر من مؤسسة يفترض بها أن تفهم الأمور القانونية،،، لم أعد أفهم هذه العقليات

لكني افهم، أن من ينتج هذه القوانين هي عقلية لم تفهم إلا "ثقافة الرخصة"، بمعنى، أنا أرخص لك ان تعمل، أنا أرخص لك تفتح محلا، أنا أرخص لك أن تقرأ كتابا، أنا أرخص لك كل أمور حياتك

أنا ربك الجديد، أنا ربك الذي يشرعن ما يشاء ويعرف الأصلح لك، ، لذلك اخترت لك مجلسا للشورى بسلطات كبيرة فقط لأني أفهم منك،

ثقافة الرخصة هذه هي التي تقتلنا

باقي أن تقول تصدر لنا الدولة قانونا في حق الحياة ويعطيك رخصة حياتك الجديدة، وعمرك، وتمتلك أن تنتهي بحياتك

مرحبا في مملكة التخلف

4 comments:

haythoo said...

لا تكن متعجباً, فنظرية العبودية التي يريدون تطبيقها تنص على هذا!!

و لا تعجب, إذا طالبك العامل الأسيوي في مقهى " سباليون ", بعرض رخصتك لأستخدام الواي فاي!!
أبتسم فأنت في بلاد العجائب و القوانين الغبية

Cece DeSouza said...

Ummm... I am sorry, I cannot read your blog very well, can you make the size of the text's font bigger? :$

Ali Abdulemam said...

السلام عليكم

فعلا يا هايثو، سيحق للعامل الآسيوي في ذلك المقهى الذي كثيرا ما نرتاده أن يطالبنا بالرخصة

العزيز سيسي ديسوزا

غالي والطلب رخيص

Anonymous said...

I support Bahraini Shi'a in their struggle for freedom. From an Iranian here.