Thursday, July 06, 2006

صوت الوفاء يساوي صوت الكلاب

صوت الوفاء يساوي صوت الكلاب

جبلت الكلاب على الوفاء، فأن يصفك أحد بأنك وفي كالكلب، لا أعرف لماذا ينزعج البعض

وصوت الوفاء في بلدي يساوي صوت الكلاب، فالكلاب تتكالب على الرفاع مبدية صوت نباحها، عذرا صوت وفائها ، فهي لا تحب أن تعارض الرفاع للصفة التي أخذتها من الكلاب ، لذلك ترى نباحها يعلو مع السلطة، مع ما تريده السلطة، في أي محفل ، فرجال المهمات القذرة كلاب ينبحون كما تريد السلطة، في البرلمان، في الوزارات، في أي مكان تريدهم الدولة أن ينبحوا سينبحوا، فهم بنباحهم يعلنون ولائهم للرفاع

والرفاع كما هو واضح وجلي يحب النباح كثيرا، فتراه يقرب النبّاحين كثيرا، ويبعد الإصلاحيين أكثر، لدرجة أن لا يستحي مسؤول حكومي أن يقول نحن نصرف على أجهزة الإعلام ولن ندعها تنقل رأي المعارضة، فالمعارضة ليست نباح كما هو الحال لدى النبّاحين، والمزعج في الأمر أن يقرن النبّاحين الولاء للوطن بالولاء للرفاع أو للعائلة الحاكمة وكأن صكوك الولاء أصبحت بيد الكلاب

2 comments:

المهدي said...

حتي في بلدكم كمان انا كنت بحسب انا هنا في مصر بس ربنا معانا


http://endegypt.blogspot.com

hamada said...

كــــــــــــــــــثـــــمــــــك يــــــا عــــــــــــرص