Tuesday, February 20, 2007

إنچان هذي عيالش ،،،،

لا أعلم هل يعرف الكثيرون هذا المثل أم لا، ولا أعرف إن كانوا يعرفون قصته أم لا، إلا أنه مثل بحراني قديم معبر، كبقية الأمثال البحرانية القديمة فتعابيرها رائعة وعبرتها أروع
وكنت قد أخذت عهدا على نفسي أن لا يكون لساني بذيئا بعد اليوم ، ولكن يبدو أني لم أعد قادرا على الوفاء بتعهداتي
لذلك سأحاول عدم اكمال المثل فهذا النصف الأول منه يا سادة
قصة المثل هو تعرض امرأة للاعتصاب أمام أولادها ومراودتها على نفسها في ظل صمت مطبق من قبل أولادها فأتتها النصيحة، إنچان هذي عيالش ؟؟؟؟ اكملوا رجاءا
ولكن
ألا ينطبق هذا المثل على البحرين، يا بحرين، إنچان هذي عيالش
اتخنفي اشوى لش

4 comments:

Anonymous said...

ما أعرف تكملة المثل

عزيزي بصراحة أكتشفت انه مو كل الأمثلة البحرانية جيدة

في مثل ربما يختصر مصائبنا كلها

بالروس ولا دز الرسايل

الحكاية كما أتوقع أنه كان يا ماكان
الناس تعيش بحرية ودز رسايلها كما تشاء فالبيئة والمكان يسمح بدز الرسايل

بس حدث شيء جعل المكان البيئة غير صالح لدز الرسايل فإجدادنا بدل أن يقاوموا هذا الطارىء الذي يصادر حرية دز الرسايل تركوا له المجال

وتراجعوا إلى وسيلة أخرى بالروس

وتركوا لنا هذه النصيحة بالروس ولا دز الرسايل

فاطمة البحرانية

lizardo said...

عجبني المثل الصراحة !

نينورساغ said...

ويش هالحجي؟

sillybahrainigirl said...

Oh my God!! You cracked me up!!
Thanks to this, now I know something more silly to add to my already colourful vocabulary. Thanks Ali!