Monday, May 09, 2005

ناطور البرلمان ومراوغة غبية أخرى

تداولت الصحافة خبرا مفاده مطالبة السعيدي لاعتبار المتهمين في أحداث التسعينيات هم إرهابيين ويجب أن يعوض الضحايا - من الطرف الحكومي- تعويضا عما أصابهم من ضرر مستشهدا بالقتيل السعيدي الذي حصلت له جريمة قتل في فترة انتفاضة الكرامة في البحرين

يتزامن هذا التصريح مع فشل الدولة في مراوغاتها جميعها بخصوص ملف المعذبين والجلادين على مدى خمس سنوات سابقة والتزامها الصمت الدائم قبال بقية الملفات التي استطاعت ان تفتحها عبر البرلمان ليمررها بصورة شرعية في ظل غياب الشرعية التي كانت تقوم عليها الدولة

بغض النظر عن قضية الضابط السعيدي والذي اعدم في قباله الشهيد عيسى قمبر كحزاء عن القتل فإن فتح الملفات له أبعاد إيجابية

بالنسبة لي شخصيا احب تصريحات من هذا النوع فأولا السعيدي صرح بأنه سيتصل بالمنظمات الدولية في خصوص هذه القضية وليت الدولة تطبق عليه القانون بخصوص الاتصال بالجهات الاجنبية والذي يطبخ في وزارة الإعلام وتصل عقوبته إلى الإعدام لكي لا تكون بائهم تجر وبائنا لا تجر

الأمر الآخر جميع الاعترافات الذي أخذت سابقا كانت تحت التعذيب ، إذا هي باطلة حسب العرف الدولي ويجب ان تفتح جميع الملفات والقضايا من جديد والتحقيق من جديد لنرى ان استطاعت الدولة ان تثبت قضية واحدة بما فيها قضية الشهيد عيسى قمبر حتى بعد وفاته بدون تعذيب

وأمر أخير إلى جانب فتح التحقيق مع جميع قضايا التسعينيات ليفتح ملف الجلادين ولماذا عذبوا والسؤال الأكبر لما تحميهم الدولة عبر مرسوم 56

الدولة عاجزة عن تبرير أفعالها وكل ما ستقوله بانها مرحلة مضت لا نريد العودة إليها ، لأنها تخافها وليس لاننا نخافها

بالنسبة لي أرى في هذه التصريتحات الغبية خدمة لقضايانا فلا يجب ان ننزعج منها بل ان نستغلها

No comments: